امرأة متزوجة كانت تترك مديرها في الشغل يلامسها مقابل المال

لا بد أن لدى النساء القدرة المطلقة على إدراك التحرش الجنسي في العمل، حيث يكون التحرش الجنسي لفظياً أو جسدياً أو كليهما معاً، وتعتبر النكات الجنسية والإيحاءات اللفظية ذات الدلالة الجنسية أكثر أشكال التحرش الجنسي شيوعاً في بيئة العمل على أن تكون المرأة غير موافقة وغير متعاونة في مثل هذه الأحاديث.
وبالتأكيد تعتبر محاولة لمس جسد المرأة تحرشاً صريحاً، لكن ذلك أيضاً يتطلب رفضها لهذه المحاولات، وغالباً ما تكون محاولات التحرش صادرة من الموظفين الأعلى مرتبة، وقد تصدر من الزملاء أو حتى من الموظفين الأدنى وربما من العملاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق